عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قصص حقيقية
قصص حقيقية قصص يومية, قصص من المـاضي, قصيرة وطويلة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 16/05/2017, 08:21 PM
وردالنسرين
نسرين
 
قصة فتاة ظلمت نفسها

"انا بنت حياتها تحطمت تماما وما بقى لي شي خلاص..لكن فكرت انه ليش ما احكي قصتي للبنات واحذرهم من الاستهتار..مو يمكن قصتي ربي يهدي بيها حياة بنات وينقذها من الضياع
ماعندي شي اخسره لو حكيت ولو احتقرتوني انتم كمان بس على الاقل استفيدوا من تجربتي..
انا الان عمري 30 سنه لكن السجن اخذ مني نضارة وحيوية العشرينات..حسافه بس
واكيد ما ااحكي لاني ابغاكم تتعاطغون معي..انا غلطت وكل الي صار لي استحقيته وراضيه فيه والحمدلله
بس انا بحكي لكم عشان تعرفون ان الانسان ممكن يخسر كل شي بغلطه واحده وحياته تتغير بالكامل اذا ما انتبه لتصرفاته وخلى شيطانه يزين له الطريق
انا انسجنت 7 سنين بس انا بحكيلكم عن جريمتي ومحكوميتي باول سنه فقط
قبل 8 سنوات كان حالي مختلف فأنا بنت لدكتور جامعي عظيم وموجهة لغه انجليزيه ..اهلي مثقفين ومحترمين في المجتمع وسمعتهم انظف من الثوب الابيض ..
ماقصروا ابد معي وربوني احسن تربيه وعلمتني امي الانجليزيه والفرنسيه من صغري ولاني اخذت ذكائهم بالوراثه اجدت كل شيئ وكنت اذكى طالبه في المدرسه وتفوقت دائما وكانوا فخورين بي بالذات امي كانت تدللني وتتباهى فيني خاصه ان ربي عطاني جمال سبحان الله وجمعته مع الذكاءواللباقه وخفة الدم..كنت محبوبه ومرت الايام..
كبرت انا وبلغت وامي خلفت اختي وبعدها اخي..

وكان كل استاذاتي يمدحون ذكائي ويكرموني طالبه مثاليه كل سنه وامي يزيد حبها لي وفخرها بي ..حتى اختي الصغيره بدات تتعلق بي وتقلد حركاتي وابوي بعد كان مايرفض لي طلب ومايقصر معي بهدايا ..يالثانويه العامه جبت مجموع 94 وماتتخيلون قديش فرحة امي وابوي,,سوولي حفله كبيره عزمت كل صديقاتها وصديقاتي والجيران وابوي وزع حلى بالجامعه وكل الي جو الحفله جابولي هدايا..
وقتها بدأ الغرور يدخل في نفسي..!
للاسف انغريت بشكل خرافي ..اعتبرت اني احسن ماخلق ربي الكون وشفت نفسي ..ليش لا ؟ من قدي .. زاد اهتمامي بجمالي صرت اناظر المرايا كل وقت وكل شوي اصبغ شعري واعمل مكياج واحمر شفايف فاقع ومن كل لون وعدسات ووو ولبسي كله ضيق او مفتوح وقصير والعبايات مطرز ومخصر والعطور من افخر الانواع..
بدأو الخطاب يدقوا الباب وطبعا انا زاد غروري وفتنتي بنفسي
وماكنت اشوف حد يساهلني واطلع لهم عيوب تافهه!
وطبعا اهلي تركوا لي القرار..
بديت اسمع اغاني اجنبيه باستمرار وارقص مع الموسيقى قدام المرايا واختي الصغيره تجي تشوفني تضحك وترقص معي مو فاهمه اهم شي تقلدني..بدات اتكاسل عن الصلاه بسبب المناكير او الميكب واقول خلاص بصليهم بعدين وانسى وعلى هذا الحال بدات ابتعد بلا شعور عن ربي ولم يحزني تقصيري في عباداتي..وقتها امي بدأت تنصحني بشويش بس انا عماني الغرور وماكنت اسمع غير لنفسي..وبدا الشيطان يوسوس لي..هذا الجمال وهذه الاناقه والرشاثه وواللباقه وماعندك حبيب يغازل هذا الجمال..
ابي اعيش قصة حب ويكون بحياتي رجال يحسسني بانوثتي..!
بدات اتجه لمواقع الدردشه على النت والتلفون..ايامها ماكان لسه في واتس او فيس او انستجرام..للاسف يا اخواتي ادمنت هذه المواقع وكنت اظل كل وقتي عليها اكلم شباب كثير عااااادي واضحك وامزح ونسيت حيائي كبنت مسلمه ومافكرت حتى لحظه بالثقه الي حطوها اهلي فيني..مساكين فكروني بستعمل النت عشان اثقف نفسي واصير زيهم لكن انا للاسف استعملته في المعصيه..كم ذنوب حملتها على ظهري طول هذسك الساعات والايام ..كنت اتسلى بالشباب واسمع الكلام الحلو بس ما كنت اعطيهم شي وفكرتها شطاره وذكائي المعروف..امي من ثقتها فيني ماكانت تتجسس علي بس كان قلبها حاسس ان في شي متغير فيني بس ما كانت عارفه ايش هو بالضبط..كانت تقلي بس جمله انا واثقه فيكي وبدل ما احس بالمسئوليه مع هذه الكلمه كان بالعكس ازيد غرور..مرت الايام وانا على هذا الحال وقدمت في الجامعه انا وبنت خالتي وطبعا انا شايفه مجموعي اعلى منها بكثير ..صرت طالبه جامعيه ودرست سنه اولى ووقت النتيجه كانت صدمه للكل اني نجحت بتقدير جيدفقط..حتى ماكنت من الاوائل او المتفوقات..شيئ بعيد عن مستواي طبعا لاني صرت ما اذاكر ولا افتح كتاب الا يوم الامتحان..كل وقتي مع الشباب على الشات..طبعا ابوي وامي مساكين انصدموا بجدبس ماحبوا يحبطوني عشان ما يجيني احباط من الدراسه وقالوا ولا يهمك بتعوضي تاني سنه..مايدروا انه ماهمني اعوض من اساسه..وفي الاجازه حصلت المصيبه..تعرفت على شاب عبر الشات..زينه لي الشيطان بانه اروع رجال الارض..سحرني بلباقته وكلامه المعسول واشعاره..!
كلمني عن تحرر المرأه وكيف ان الغرب عايشين حياتهم ببساطه..
أبهرني باسلوبه..الخلاصه عرف ماهو مفتاحي للاسف..!

تعلقت به بجنون..ارسل لي صورته بالوسائط وجن جنوني..!
تخيلت اني ماشفت انسان في وسامته مع انه كان عادي جداجدا لكن الشيطان والنفس الاماره بالسوء..!
أدمنت الكلام معاه ليل نهار حتى اني كنت انام وانا اراسله..!
شوي شوي طلب رقمي وتكلمنا..زاد كلامه المعسول وووقعني في شباكه تماما ..اغواني وبإرادتي ومواففتي..بدأت السنه الدراسيه التانيه في الجامعه..اصبحت كثيرة الغياب..مهمله لمحاضراتي ..حتى عندما اكون في المحاضره شرد فيه واحلام ورديه ورومانسيه..خليت بنت خالتي تبطل تجيني للبيت نذاكر سوا بحجة اني صرت انام بدري..بس عشان مااضيع اي وقت ما اقضيه معاه..بنت خالتي حاولت تنصحني اهتم بدراستي قلت لها وانا اناظرها واضحك خليك في نفسك ياحبيبتي انا ماينخاف علي تعرفيني..وتمر الايام وانا كل يوم اغرق في هذا الشاب اكثر وفي كلامه عن الحريه والعداله والثقه في النفس ..قالي ماتعملي الا الشي الي تحسي انك تبغيه..ماكنت ادري اني امشي ورا هواي ..لحد ماجا يوم وقالي ابي اشوف صورتك..انا للاسف فرحت من داخلي بس رفضت اعطيه مو عشان حرام بس عشان اخليه يتشوق اكثر..بعدها بايام ارسلت له صورتي بكل فخر ..اشتعل لهفه واعجاب..قال انتي اجمل بنت انا شفتها بحياتي وانتي وانتي وطبعا انا غروري صور لي انه صادق طبعا لانها الحقيقه انا شايفه نفسي احلى واحده ..كان موسم الامتحانات النهائيه بالجامعه فقررت اذاكر لكن ماخلاني دقيقه ظل يلح طول الوقت علي عشان اقابله وانا كالعاده عذبته بالرفض عشان تزيد لهفته الين وافقت..حددنا المكان والوقت كان نفس وقت امتحان ماده بالكليه..مارحت امتحن وقلت بقدم بعدين اي عذر وامتحنها ..ورحت اقابله وامي في المدرسه تحسبني بروح امتحن..ماشافتني يوم طلعت بعبايتي الضيقه والخواتم والاساور والمناكير بيدي والكحل والعدسات والعطر الي خلصته على نفسي ولبست الكعب برغم مايحتاج لاني طويله اصلا..ياريت امي كانت موجوده يومها ياريت ياريت..ياريتني سمعت كلام اختي الصغيره يوم شافتني وقالت لا تخرجي تعالي العبي معي.كنت بلعب معاها و.ما كنت ادري اني بصير انا لعبه اذا طلعت..
نزلت وكان واقف بسيارته في المكان الي اتفقنا عليه وركبت معاه السياره..عطري وزينتي اثارت غرائزه وجلس يقول شعر وكلام غزل بصوت غير المعتاد وانا اضحك في سري اني عجبته..البنت فعلا ضعيفه يابنات..انا ذبت مع كلامه وصوته وبديت اذكر مواقف الرومانسيه في الافلام والاغاني ع بالي انا جولييت وهو روميو,,بعدها قال لي انا عازمك تشوفي شقتي وسويت لك فطور اوربي احسن من اي مطعم هنا..بالاول ترددت بس الخبيث كان عارف ان نقطه ضعفي الغرور فقال خلاص شكلك تخافين بلاها ,,وانا رديت بكل غرور من الي تخاف؟ انا؟ شكلك ماتعرفني,, وطلعت انا قبله وهو خلفي عشان اوريه اني واثقه في نفسي..شوفوا لوين سحبني شيطان غروري,,طلعنا الشقه بالبدايه اكلنا وتكلمنا عادي ..بعدها شغل الكاسيت على الاغنيه الهادئه الاجنبي الي انا احبها وهو عارف ..ولع سيجاره وجاب كاسين وزجاجة خمر..وصب في الكاسين..سالته وش هذا رد بوقاحه خمر..كنت انا اعرف انه يشرب خمر لكن مايسكر وعشان كذا ماتفاجات..قالي تجربي قلتله مستحيل..ما ني تافهه اسكر واضيع عقلي..قال خايفه تسكري؟ فكرتك قد حالك وبعدين العرب متى بيبطلوا جهل يعني ايش ممكن يعملوا هذه الشويه بس يلا الغرب معقدين..البنات زميلاتي في النمسا كانوا مايخافوا وكلهم ثقه بنفسهم و..لسه ماخلص كلامه كنت اناشربت كاس الخمر مره واحده بكده حققت له هدفه..قالي يلا نرقص سوى على الاغنيه مادريت بنفسي الا وانا ارقص والعبايه على الكنبه ...وبعدها,,
اخذ اغلى ما املك واعطيته عن طيب خاطر !
سلمته شرفي وحياتي!
ومافكرت باهلي الي كنت انا فخرهم واملهم ..مافكرت في غضب ربي الي عطاني كل النعم الي بدل ما اشكرها انغريت بها وبدل ما اصونها عرضتها بثمن بخس..لايساوي حتى التراب تحت رجول امي..خنت اسرتي وخنت نفسي وظلمتها بل قتلتها قتلا..تدرون ليش؟
لان ساعتها نزل علي غضب ربي..تهاوني في صلاتي واستماعي للمحرمات وغروري واحتقاري للناس وكسري ثقه اهلي واستمتاعي المحرم مع كل الشباب الي عرفتهم وكانوا كثيرين ..واخرها تفريطي في شرفي وشرب الخمر الي حرمه ربي.. كل هذا نزلت عقوبته علي دفعه واحده,,

واحنا غارقين في المتعه الحرام فجأه دق الباب بقوه مره تخوف وصوت رجال يصرخ افتح الباب بدل ما نكسره ...وقفت قلوبنا من الرعب وزي الافلام خلاني انزل تحت السرير عشان اتخبي وفتح الباب..
اول ما فتحه دخلت الشرطه ورجال الهيئه وسالوه من معك قال ماحد وطبعا هم شافوا عبايتي على الكنبه..وفتشوا البيت واول مكان فتشوه تحت الكنبه ..اول ماشافوني شاحوا بوجههم والضابط قالي خليك زي ما انتي لا تطلعي وراح ينادي ارسلوا لنا عسكريه لاقينا كمان واحده هنا..قلت بسري كمان واحده؟ليش؟ في غيري؟ تاريها العماره كلها مشبوهه وكلها لاصحاب المتعه الحرام..دارت بي الدنيا واسودت..هذيك اللحظه جت الشرطه النسائيه وسحبتي سحب من تحت السرير ورمت العبايه على وجهي وسحبت يدي وكلبشتها وجرجرتني لسيارة الشرطه وركبتها مع باقي البنات الي مسكوهم في العماره وقيدوا رجولنا بالسلاسل والبنات تبكي وتصارخ بس الضابط صاح فيناصيحه وقفت الدم بعروقنا وقالت لنا الشرطه النسائيه خبوا دموعكم لبعدين لسه مشواركم طويل .. وصلنا سجن التوقيف..فتحوا الباب ودخلوا الشاحنه وقفلوا الباب ورانا وقفت الشاحنه قدا الباب الرئيسي..بعد دقايق جو4 شرطيات وفتحوا الباب وامرونا ننزل ..نزلنا واحده ورا التانيه والسلاسل بين ارجلنا ووقفونا طابور امام الباب الرئيسي وانتظرنا شوي وبعدها امرونا ندخل بنظام من المدخل..شرطيه تمشي امامنا والتانيه خلفنا..وصلنا القاعه الرئيسيه بالمدخل وقفونا جنب الجدار وامرونا نجلس...بعد ساعه جت شرطيه وفكت القيد من رجولنا لكن يداتنا خلوها مكلبشه..ورجعنا نجلس على الارض ساعتين بعدها جت الشرطيه ومعاها السجل وسجلت الاسماء وبعد نص ساعه بداو ياخذونا واحده واحده للتتفتيش والتبصيم والصور ..لما جا دوري نادت الشرطيه اسمي..ن.ع هيا ومسكتني من ذراعي وساقتني للتفتيش..دخلت وراها عطتني سله صغيره وقالت حطي كل حاجاتك هنا ذهب فلوس بنس شعر ..يومها كنت لابسه 3 خواتم ذهب وسلسله باسمي وحلق واسوارة ساعة وساعه رولكس اصلي غاليه وخلخال..قالت كمان طلعي لو معاي دبابيس او بنس شعر ..بعد ماخلغت كل شي وسلمتها اخذتها مني وسجلت الاسم والتاريخ ..بعدها خلعت العبايه وبدات تفتشني...ذل هذا الموقف لا يوضف يابنات..والله والله والله ومافي شي يستحق تعملوا في نفسكم زي كدا..وقفت ويدي فوق الجدار والشرطيه تفتش وتتحسس كل شبر في جسمي حتى الاماكن الحساسه وانا مالي حق اعترض او افتح فمي..حسيت كاني شنطه مو انسانه من لحم ودم..بعدها حرجت من التفتيش ودتني تاخذ بصمات يدي العشر..تغس صبعي في الحبر وتضعط باصبعي على الورقه؟؟كل اصابعي توسخ بالحبر الاسود..بعدها صورورني من الوجه والجانب..بعدين جلسوا يسالوني معلومات عني والين طلبوا رقم اهلي مارضيت اعطيهم .. توسلت لهم تكفون لا تعلمونهم اني هنا وايش سويت ..للاسف تجاهلوني واتصلوا بعائلتي.. الي تخلص اجراءات التسجيل يدخلوها زنزانة التوقيف وانا دخلوني بعد ما خلصت ..جلست داخل الزنزانه سرحانه ومصدومه مو حاسه بالي جنبي ..بعد ساعه ونص جاءت شرطيه ونادت اسمي اطعتها وخرجت وقفلت هي الباب وراي ومسكتني من ذراعي ومشتني لغرفة مديرة السجن ..دقت مرتين وبعدين دخلتني وقالت المتهمه ن.ع ..
اصعب موقف بحياتي دخلت الغرفه ويدي مكبله بالحديد والاقي امي وابي جالسين...يا الله ما اشد هول الموقف..الخزي والعار والالم والمذله والندم ..هذول الغاليين كانوا ينتظرا يشوفوني بلباس التخرج ويدي تصافح رئيسة الجامعه وتستلم شهادتها ..خذلتهم وكسرت حلمهم وخليتهم يشوفوا يدي تمسكها السجانه وبدل الشهاده فيها امسك ببيانات حبسي ..سامحني يا ابي الاسواره الذهب الي شريتها لي هديه نجاحي بدلتها باسواره من حديد رمز لفشلي.. ابوي انصدم من حالتي غطى وجهه وماتكلم ونزل راسه..كدا جازيته ..بدل ما ارفع راسه خليته يوطيها.. نزلت انا كمان راسي عشان ما اطالعهم ووقفت بنص الغرفه..اما امي..القلب الي ماحد حبني كثره..امي الي شافتني الدنيا والسما ..امي طالعت فيني ووجهها جامد..كانها مو مصدقه ان هذه نفسها بنتها ..رفعت ورجهي جيت انزله مسكته بقوه وقالت طالعي فيني..ليش؟ طالعتها ووجهي زي الخشب..وفجاه لطمتني كف قوي جدا على وجهي ورجعت انهارت وضربتني فوق العشرين كف ورا بعض..الصفعات كانت على وجهي بس حسيت انها على قلبي تجلده..لكن ماتحركت فيني شعره كنت في حالة تبلد وهي كانت تصيح ليش ليش ليش والله ماقصرنا معك يا فاجره يا زانيه يا بلا معروف ..ماحد حاول يمنعها وهي مسكينه اغمى عليها من الانفعال جيت اقومها مسكتني الشرطيه وقالت ممنوع قلت دي امي قالت قلت ممنوع المسجونه ممنوع تلمس الزوار وسحبتني لزاوية الغرفه وقالت لا تتحركي..وقفت عاجزه اتفرج وهم حاولوا يصحوها ويشمموها العطر ..واول مافاقت جا نظرها علي رجعت تصارخ خذوها ما ابي اشوفها خذوها من وجهي احبسوها اضربوها قامت الشرطيه وسحبتني من يدي بسرعه برا الغرفه عشان تهدأ امي ووقفتني على الباب وسمعتهم يقولوا لها اطمني احنا بنعاقبها ونأدبها ونحبسها ونضربها وكل الي تبغيه احنا كلمناكم تجون تتاكدوا انها بنتكم ويكون عندكم علم بمكانها ..امي صاحت مانبي نعرف عنها شي هذه المجرمه عديمة الاخلاق والشرف بلاحياء ..حاولت الماموره انه تهديها معلش يا استاذه مهما كان هي بنتك وكل ابن ادم خطاء لكن امي بكت بحرقه وقالت ماهي بنتي انا ربيت بنت تانيه كان يضربوا بها المثل في الاخلاق والادب والاحترام و التفوق واعطيناها الثقه والامان لكن ياحسره ..ابوي ساند امي وطلعوا من الغرفه بيروحوا البيت شافوني وطالعوني بنظرات قتلتني وقالوا اخس عليك ضاعت تربيتنا وتعبنا واملنا فيك وحسبي الله ونعم الوكيل ...طالعتهم وهم يبعدوا ,,كان ودي اناديهم واقول لهم خذوني معاكم لا تسيبوني وسامحوني لكن ..باي عين اطلب السماح ...جت الشرطيه ورجعتني الزنزانه ..ابوي وامي قفلوا باب السياره ومشوا وانا تقفل علي باب الزنزانه وبدأت حياه جديده..
ثاني يوم صحونا من 6 الفجر عشان يجهزونا للترحيلات جمعوا اغراضنا وسجلاتنا وجابوا السلاسل وربطوا رجولنا مره تانيه بس شدوها اكثر هذه المره ..مشينا لسيارة الترحيلات وطلعنا بصعوبه من ضيق السلاسل ..وصلنا السجن وونفس الشي جو شرطيات ينزلونا.. السجن كان اكبر من سجن التوقيف والشرطيات عددهم اكبر..مشينا ورا شرطيه كانت تمشي بالخطوه السريعه واحنا مو قادرين نسرع زيها وارجلنا مقيده لكنها ظلت تصيح اسرع اتحركوا الكسل مش مقبول هنا.. بعد ما فكوا القيود اكتشفت ان رجلي انجرحت من احتكاك السلاسل وايدي تورمو وانتفخوا بعد يومين مقيده ..اخذونا التفتيش وتفتشنا بنفس اسلوب البارح وقتها فهمت ان هذه طريقتهم مع المسجونات..بعد التفتيش خذونا على العياده يعملون لنا فحوصات لكن الي قهرني رجعوا قيدوا ايدينا من جديد ولما شافونا اكتئبنا قالت لنا الشرطيه رتح تتعودا هذول اساور مو كلبوشات..
فحصتنا الدكتوره على واحده واحده واخذت منها معلومات..لما جا دوري فحصتني وقالت انتي شكلك بنت عز وش رماك في السجن...كانه حد صحاني من النوم ومن حالة التبلد الي كانت عندي انفجرت ابكي بحرقه .. وزعلت على حالي ..كنت اميره مطاعه ببيت ابوي وكل طلباتي مجابه والان انا مسجونه ذليله ما لي امر حتى على نفسي ..سبحان المعز المذل ..صارت الدكتوره تحايل فيني خلاص يابنتي بتتعودي وبتعيشي ..اصبري الغلط حسابه مر والعقوبه تطهرك ..عطتني الدكتوره فاين مسحت دموعي فيه وطلعت ورجعت اجلس في الانتظار....مادري كيف مر الوقت وجو السجانات يوزعونا..كنت انا اخر واحده مسكتني السجانه وسحبتني وصرنا نبعد عن المنطقه ودخلنا منطقه معزوله مافيها اي صوت ..اطالع فوق شفت مكتوب الحبس الانفرادي..طارت نفسي ووقت وقلت لها بتحبسيني انفرادي قالت نعم امشي ما رضيت وجلست اتوسلها لا الله يوفقك انا ماسويت شي غلط الله يخليك براس اولادك .. سحبتني من الكلبوشات بالقوه ومشتني سريع وقالت ادري انك ما سويتي شي غلط بس انتي جايه جريمة زنا و لازم تنحطي بانفرادي لحد ما يستجوبك القاضي وصلنا وفتحت الباب وفكت الكلبوشات من يدي..طبعا الزنزانه صغيره وعلى الارض مرتبه قطن نحيفه للنوم وحمام صغيرفي الركن جردل بغطاه ا وجنبه قارورة مويه معدنيه فيها مويه حنفيه ..امرتني ادخل ود خلت .. وجلست على الفرشه قالت مدي رجولك مديتهم لاقيتها طلعت كلبوشة وتقيدني عصبت انا وقلت لها ليش القيد الان وين بروح وانا بانفرادي بس ..خلصت وقالت انتي شكلك حق مشاكل انتي هنا مذنبه مالك حق تعترضي مالك دخل دا اختصاصنا واحنا الي نحدد الي يناسبك انتي بس نقولين تم ولاتكثري بالكلام معي جارك الله من زعل سجانه..كلامها كسر الي باقي من اعصابي وانفجرت ابكي ..فكرتها بترق لي لكنها قالت قلوبكم رقيقه لما تتعاقبون لكن وقت ماتسوو الغلطه تكونوا بلا احساس وبلا ضمير..الجردل دا لما تحتاجي تقضي حاجتك( اكرمكم الله) والماء للطهاره بس اقتصدي في استعماله لان مو مسموح للمسجونه غير بقاروره فقط في اليوم.. وقفلت باب الزنانزانه ومشت قبل ما ارد حتى..جلست افكر في الي حصلي مومصدقه ان انا في واقع وان دي حياتي الان..عمري ما تخيلت مجرد التخيل اني ادخل السجن ولو ساعه ..معقول هذه انا البنت المرفهه..انا نفسها؟ انا الي كانت غرفتي كانها جناح ملكي فيها كل سبل الرفاهيه هي انا نفسها الي محبوسه في زنزانه ماتساوي ربع حجم غرفتها لا وبعد رجولي مقيده بالحديد...انا الي كنت محبوبه من الناس كلهم ويجاملوني انا نفسي الي تقودني السجانه من ذراعي وتكلمني بقسوه وتصرخ في..لكن من الوم غير نفسي ؟يارب اعطيني الصبر والقوه
بكيت حتى نمت اويمكن اغمى علي ما ادري..المهم صحيت تاني يوم على باب الزنزانه وهو يفتح وحطت لي السجانه الفطور على الارض فقلت لها طيب الي متى بظل غي الانفرادي قالت الشيخ يحدد مو احنا ,,قلت لك لا تكثري من الاسئله... قلت: تم طال عمرك..
خرجت وقفلت باب الزنزانه وراها ..
الوقت في السجن يمر بطيئ وفي الحبس الانفرادي مايمر بالخالص..كل الوقت متشابه ماتقدري تعرفي التوقيت وان عرفتيه ايش بتستفيدي وانتي محبوسه..نمت وصحيت ونمت وصحيت ونمت وشفت كوابيس افتزيت نومي وقلبي يدق بقوه..حسيت بخوف ..تمنيت حد يكوني جنبي الان وياخذني بحضنه..امي .. ابي..بنت خالي ندى..اخوتي الصغار..بالذات اختي الصغيره..ذكرتها وتقطع قلبي من الالم ونزلت دموعي زي المطر..ذكرتها وهي تقول لي لاتخرجي تعالي نلعب..لوكنت اعرف اني بنحرم منها كنت لعبت معاها..ما اكبر وحشتي في هذا السجن وعذاب الندم مايرحمني..انا الي عملت هذا كله في نفسي بسبب غروري الي دمر كل شي ,,ماخلالي اي شي..يارب قويني عشان لا اجن ولا انتحر..
ثالث يوم كانت اولى جلسات الاستجواب والاستنطاق...جت السجانه الصبح وطلعتني..قيدت يدي ورجلي وركبت سيارة الترحيل وانطلقنا للمحكمه..اول ما وصلنا حطوني في شيء زي القفص وجلست انتظر دوري..ولما جا دوري ودخلوني للقاضي حسيت باحساس مادري كيف اوصفه..يعني تقدرون تقولون حسيت اني ذليله صغيره كاني تقزمت واني ما اساوي شي يمكن حتى نعل الشريفه العفيفه يساوي اكثر مني..خزي ومهانه امام رهبة القاضي وشخصيته القويه
يا فلانه بنت بن فلان انتي كنتي في المكان الفلاني يوم الواقعه ._ نعم طال عمرك
تعرفينه فلان بن فلان _ نعم طال عمرك.
اتخذيته عشيق؟ _نعم طال عمرك
هل فعل بك ......؟ _نعم فعل بي
برضاك او اكرهك؟
_برضاي وعن طيب خاطر وتحريضي..اي انا الي رحت له وانا بكامل زينتي وتبرجي وقدمت له نفسي هوقطف فقط
هل قمتم بالفعل بالفعل الاصلي .
نعم يا شيخ
هل تقري وتعترفي على نفسك بارتكاب الجرم
اي اقر واعترف اني ارتكبت هذه الجريمه برضاي ودون اكراه
يافلانه بنت فلان انتي بكر مارستي فعل الزنا مع رجل اجنبي فانتي اذا زانيه ويجب اقامة الحد عليك.. 100 جلده وحبس سنه تغريبا وتعزيرا
كنت احس ان لحم وجهي يتساقط على الارض من الخزي والناس يدوسوا عليه وهو يذكر الفعل وانا اجاوب مضطره باللفظ الصريح والموظفين والشرطيه يسمعوا عشان مايحصل لبس للشيخ وهو يحكم علي ..
كيف قدرت اسوي جريمه زي كده كيف طاوعتني نفسي
هذا الي تلاقوه من قصص الحب وتشوفوه اجمل ما في الحياه
والله والله والله يا اخواتي انه وهم..
ستعرفين بعد ان تفقدي شرفك انه اهم مافي الحياه
وستعرفي اذا سجنتي ان الحريه لا شيئ يضاهيها
وان احترام الناس لك لا غنى عنه لو لاقدر الله اجرمتي و اصبحتي سجينه منبوذه من مجتمعك
وان عيشك وسط عائلتك و دعوة امك لكي تغنيك عن الدنيا ومافيها
ياحسرتي على ما ضيعت
جلد وحبس؟ 100 جلده وانا عمري ما حد مد يده علي حتى في طفولتي؟
هذا عملي وماجنته يدي وستكويني النار التي اشعلتها
بعد نطق الحكم سحبتني الشرطيه ورجعتني للقفص وسابتي وراحت ..
ولما رجعت كانت استلمت نسخه من الحكم وموعد التنفيذ
طلعتني من القفص وسحبتني كالعاده ..ياكرهي لهذه الحركه يعني انا مقيده وصعب اهرب مافي داعي لهذه المسكه المحرجه... مابيدي شي غير اتحمل
حسيت وانا ماشيه وكاني غريبه..انا الان محكومه رسميا..بيكون السجن المكان الي انتمي له وبصير من اصحاب السوابق واكيد الناس بتعايرني
شردت وما انتبهت الا والشرطيه تصيح اتحركي اسرعي يامذنبه
وكمان بكون اسمي مذنبه؟
خلاص حتى اسمي بخسره ولو نادوني به لازم يكون قبله لقب مذنبه او مسجونه
كانت تسحبني وانا امشي بصعوبه والسلاسل تحتك بالارض ورغم ان العبايه كانت تسترني بس حسيت اني مكشوفه والناس كلها تناظرني وتحتقرني
ورجعت للسجن واطلقوني من الانفرادي اختلطت مع باقي المسجونات..حسيت بالوحشه اكثر كلهم كانوا عالم غريب عني
صرت اشتغل في السجن وانا عمري ببيتنا ما مسكت مقشه او ملعقه
كنت يوميا اتهزأ على عملي من السجانات واحيانا المسجونات يتريأو ويتمسخروا على شغلي البسيط وعلي انا نفسي وينادوني دلوعة ماما و اميرة الزباله
وكانت الحارسه تخليني اعيده مرتين وثلاث
مرت الايام وانا في السجن ومازارني مخلوق وموعد تنفيذ الجلد يقرب واعصابي تتوتر وعصبيتي زادت
وقبل التنفيذ بيومين تنفيذ الحكم اشتبكت مع واحده من السجينات جت تتمسخر علي وانا انجنيت وهجمت عليها بغيت اضربها وهي ضعف حجمي اربع مرات
وهي مسكتني من شعري وبدت تمسح فييا بلاط السجن ولو مابنات الحلال تدخلوا وبعدوها عني كانت عملتني دواسة استقبال
صيحيح انقذوني منها بس الكل شهد اني انا الي قفزت عليها وبديت اضرب وسحبوني للانفرادي تأديب
صرت الفه مع الحبس الانفرادي
تحسست شعري الي جرجرته هذيك الغوريلا
شعري الطويل الحلو الحرير الي ما كنت ابخل عليه بزيوت او شامبو او كريمات
تقصف واتكسر وانطفت لمعته وصار باهت وضعيف ويتساقط
من انحبست ما عرف الشامبو او الدهن
اغسله بصابون الجسم الي اغسل به جسمي
وش اسوي من ارتميت بالسجن اهلي ماسالوا عني ولازاروني ولاحتى ارسلوا لي فلوس او ملابس
دبرت حالي بصعوبه باجرة الشغل القليله داخل السجن والي كانوا يخصمون نصها لاني ماعرف كويس والا لما انحبس انفرادي
حتى اني ماكنت امشطه بالايام ..لانه كان يتساقط كثير..
ولحظي النحس يوم تاني يوم كان يوم الزيارات
جت بنت خالتي تزورني ..للمراه الاولى يجيني زائر من يوم دخلت السجن قالولها المسجونه في التأديب ومحرومه من الزيارات لاسبوعين
تاني يوم طلعت من التاديب خذتني لمكتب مديرة السجن وانا مادري ليش
دخلتني المكتب وقالتلي المديره ابشرك حكم الجلد بكره راح يتنفذ فيك
انقبض قلبي ةحسيت الدنيا سودت بعيوني ..بكره انجلد؟
قالت اي بكره.. الان بتاخذك الحارسه للعياده وتكشف عليك الدكتوره وبتشوف اذا جسمك يتحمل والا بنطلب تأجيل
عسكري
سعاد ودي المسجونه العياده
وقفت مصدومه من قوة المفاجأه والرعب ولا حسيت بالحارسه وهي تقيد يدي بالكلبوش وتقودني من يدي وانا ماشيه معاها زي الرجل الالي..دخلت العياده واول ماشافتي الدكنوره عرفتني قالت انتي الي دخلتي قبل سته شهور وكلمتيني عن امك..ماقدرت اتكلم بس هزيت لها راسي بس ..قالت نحفتي مره مره انتي ماتاكلين؟ جلست تفحصني ربع ساعه ولما خلصت ماكلمتني ..راحت تكتب في الورقه وادويه ومقويات وقالت هذول لازم تاخذيهم وتهتمي بالاكل عندك سوء تغذيه شديد وفقر دم وجهك شاحب مره بس مافي خطر عليك بتتحملي الجلد ان شاء الله وكنتبت التقرير وعطته الحارسه وعطتني انا ورقة الدواء ومشيت للزنزانه مع الحارسه ..قالت وهي تفكلي الكلبوش بكره لا تطلعين الشغل افطري وارجعي الزنزانه وتتجهزي..قلت لها كيف اتجهز قالت يعني تلبسي العبايه على اللحم ..مابغى قطعه قطعه واحده تحت العبايه لا داخلي ولا تيشرت فاهمه؟ ..شعرك تربطيه كويس وتغطيه وتغطي وجهك لان الي بيجلدك شيخ وبيجي معاه رجال يعني اتستري
قلت باستسلام.. تم
سكرت باب الزنزانه بالمفتاح ومشيت وانا جلست على الفراش..البنات الي معي بالزنزانه قالولي ويش في قلت بشروني بكره انجلد
قالولي ليش زعلانه هذا كاس كلنا بنشرب منه ..نامي ولاتفكرين وناموا وشخرو كمان وانا ماغمض لي جفن من الخوف والندم..جالسه اذكر الي حصل بيني وبين الي كنت افكر اني احبه..الخمر والرقص والاغنيه واللمسه الملعونه واللذه..ما دامت غير ثواني وضاعت وحياتي ضاعت معاها...وبقى لي الالم والندم والمذله ولاحول ولاقوة الا بالله,,ظليت صاحيه لين اذن الفجر ورن الجرس قمت اصلي وبعدها جلست استغفر
خرجت وقت الفطور وحاولت اكل بس ماقدرت المسه رجعته ومشيت لزنزاتي وجلست فيها..ماعرف متى كان الوقت لما جت لي وقالت قومي وبيدها الكلبوش مفتوح مديت لها يدي وقلت يعني ضرب وكمان قيد والله حرام قالت معلش هذا لاننا بنخرج المبنى التاني ..يلا تحركي بسرعه بس اما قفنت وقلت بس سؤال واحد الله يوفقك قالت طيب اسالي بسرعه
قلت مافي مجل تدقون على ابوي وامي يحضرون ويشوفوني وانا وانضرب؟ يمكن يقتنعوا اني اخذت جزائي ويسامحوني قالت لا ممنوع والان تحركي مشينا مسافه تحت الشمس وكانت حاااره ..المهم وصلنا الغرفه الي يطبقون فيها الجلد ومن وراها كان في زي قفص شبك كبير وداخله في مسجونات تانيين قلت اكيد هذول نفس جريمتي يعني كلنا بننضرب ..ياويلي
فتحت الحارسه باب الشبك ودخلتني وقفلت بالقفل وقالت لنا اسمعي انتي وياها..الشيخ بيجي هو والناس..رجال..يعني ما اسمع صوت منك ليها قالت واحده من البنات طيب ولو صيحت من الالم قالت لا ماتصيحي امسكي نفسك مهما كان..بعد ما اتنظرنا فوق الساعه وصل الشيخ والمندوبين..وبدات حفلة الجلد..كل واخده يجي دورها وينادوها يطلعوها يخرجوها من الشبك ويدخلوها الغرفه ويقرا الشيخ التهمه والحكم..
رغم التحذير في بنات ما قدروا يحملوا وصرنا نسمع البكاء والانين وصوت الضربات وكل مانسمع البكى والصراخ نرتعب اكثر.. وندعي..
جا دوري ودخلت الغرفه وشفت الشيخ طويل وضخم والدفتر بيده ينادي منه الاسماء
والخوزرانه الثقيله على الطاوله قالي انتي المسجونه فلانه بنت فلات قلت اي
قال عليك 100 جلده حد زنا ...قلت تم
قالوا اركعي على ركبك
يداتك على الكرسي
ظهرك لبرا ووجهك وراسك للارض
نفذت الاوامر ولما نكست راس ذكرت ابوي لما كان موطي راسه يوم ما جا يشوفني اول مادخلت السجن
حسيت الشرطيه تشد العبايه على جسمي وتلفها
بعدها الشيخ مسك الخوزرانه بيد الدفتر تحت يده
وبدا الضرب..
وش اقلكم ..
الم شديد واوجاع فظيعه مع مل كل جلده
كل مكان بجسمي رجولي واكتافي وظهري وذراعاتي
حاولت اتماسك بس بعد الجلده28 جلده بكيت
بكيت
مع كل ضربه كنت اشهق واحس روحي بتطلع من الضربه وترجع
اسوأ ذكرى بحياتي هذا اليوم..انفضحت غلطتي و راكعه وراسي مطاطي للارض والخيزرانه تحرق جلدي وتوجع عظمي ودموعي مطر مبلله وجهي
وبدا جسمي كله يرتجف من الالام حسيت ماقادره ارفع ظهري اكثر بس ضغطت على نفسي وتحملت..ضربه ورا ضربه وظهري بينكسر من الوجع
مع اخر جلده اغمى علي وكل شي اختفى
رجعت للوعي وفي ايادي تحاول تصحيني وجابوا لي ماء والدكتوره جت بنفسها تفحصني بس للاسف كنت بالانفرادي
قالت الدكتوره سليمه مافيها شي بس طبيعي تتوجع من الضرب وجسمها ضعيف
بغيت اسالهم ليش مرجعيني الانفرادي بس ماقدرت اتكلم حتى
بعد ما بدأ لون وجهي يرجع قالولي لازم تكوني لحالك في الانفرادي بعد الجلد مباشره
خرجوا وقفلوا علي باب الزنزانه وتركوني اتألم لوحدي
ظليت اتألم طول الليل صرت لامن صاحيه ولامن نايمه
اتخيل الكفوف الي ضربتني امي طول الليله واتخيل انها جت وكانت تضربني معاهم
روحي تتعذب وجسمي يئن
ظنيت اني خلاص بموت وقلت الشهادتين بس ما اراد الله وماعرف متى وكيف خلصت هذه الليله وكيف بس ماحسيت الا والباب يفتح والنور دخل وصوت السجانه تقولي يلا افراج من الانفرادي قومي على شغلك
قلت اي شغل وانا تعبانه قالت مافيك شي ولا انتي اول ولا اخر .. تحركي ..وفعلا مشيت معااها ورحت اشتغل ..البنات الله يجزيهم خير ساعدوني وحتى الاكل غصبوني عليه ووجلسوا يواسوني ويحاولون يضحكوني..يعني هذول الي يقولون عنهم خريجات السجون طلعوا احن من غيرهم ..
مرت ايام وجا موعد زيارات ورجعت بنت خالتي تزورني ماصدقت لما قالتلي الشرطيه عندك زياره امشي ..اول زياره قلت اكيد امي سامحتني وسالت منو قالت الحارسه ماعرف واخذتني لغرفة التفتيش ..ماكنت ادري لازم يفتشونا قبل وبعد الزياره..وبعدها حطت الكلبوش في يدي وقالت ..ممنوع لاي سبب انك تلمسي الزوار مفهوم مابغى حركات فاضيه والاتلغي الزياره و بتتعاقبي فورا وطول ما انتي جالسه يداتك فوق فخودك ماتحركيهم قلت لها ادخل ونا مكلبشه؟ قالت اي ..وفتحت الباب ودخلتني وانا خجلانه بس فرحانه بنفس الوقت واول ما دخلنا اكتشفت ان الي جت تزورني بنت خالتي مو امي ..ياخزوتي اول مره من يوم ماجيت هنا احد يشوفني وانا مسجونه لا ومكلبشه بعد..بنت خالتي انصدمت يوم شافتني لدرجه حسبتني مو انا..معقول هذه نفسها بنت خالتي الحلوه الي شايفه نفسها ..وجهي شاحب وجسم نحيف والسواد تحت عيوني.. مانا تمنيت الارض تنشق وتبلعني وزاد شحوب وجهي ..تمنيت اموت ولاحد يشوفني كذا ..جت تبي تحضني وتسلم علي بس الشرطيه اشرت لها توقف وقالت لا لا ممنوع تلمسي السجينه واشرت لي اجلس على الكرسي التاني وانا جلست وزي ماامرتني يداتي على فخودي كان بيني وبين بنت خالتي طاوله تفصل بيننا قالت الشرطيه قدامكم نص ساعه فقط ..جلسنا ساكتين شويه بعدين ندى قالت كيفك يا بنت خالتي قلت الحمدلله ..قالت وحشتينا وانا ابتسمت بحزن ..عارفه انها تكذب انا ماوحشت احد بدليل ماحد فكر يسأل عني وعن حالي حتى سؤال ..قلت لها اصيله يابنت خالتي مايوحشك غالي يارب ..قالت امي تسلم عليك ..الله يسلمها يارب خالتي..
خلاص صارت تقلي شدي حيلك والصبر وكوني قويه وكل شي بيصير احسن بكره ومن هذا الكلام ..قلت على الله وسالتها عن امي وابوي واخواني ..قالت بخير الحمدلله وحسيت صوتها تغير قلت في شي مخبيته عني قالت ها لا لا مافي..حلفتها بالله لو في شي تتكلم ..قالت امك قالت للناس انك تزوجتي وهاجرتي مع زوجك استراليا وانك ماراح ترجعين ابد..حسيت ان سكين دخلت قلبي ..انا الي حسبت ان امي سامحتني وجت تزورني وكان عندي امل تسامحني هي وابوي..سكتت وحاولت احبس دموعي بس غصب عني نزلت ..قالت ماكنت ابغى اقلك بس انتي صممتي بس ولايهمك كلنا بنكلم خالتي وبنخليها تسامحك هي تحبك كثير والله بس زعلانه منك لكن الا مايوم تصفى وتسامح لاتقلقي ولاتشيلي هم حبيبتي ..هوني عليك..وقامت تكلم الحارسه وتقلها تكفين الله لا يهينك بس هذه المره الله يرضى عليك مره بس ..وجلست تلح عليها لحد ما وافقت وجت لعندي وحضنتني ..اول مره حد يحن علي من بعد الي صار وانا انفجرت ابكي وهي تبكي وتقلي معليه ربك كريم وتصبرني وتهديني..قالت الحارسه كفايه ابعدي الان الزياره انتهت..جت بتمشي قلت لها كوني زوريني لا تخلوني لوحدي قالت ابشري وجت الحارسه وطلعتني من غرفة الزيارات ورجعتني مبنى السجن..ومرت ايامي وانا مسجونه ايامي مافيها غير اومر وشغل ونوم كل يوم مثل التاني..مهما ضحكنا او مزحنا تظل بقلوبنا الغصه والوحشه والوجع وضيقة الحبس..بس بدأت اتأقلم وساعدتني زيارات بنت خالتي كانت تقويني..قربت السنه تخلص وكنت اعد الايام الي باقيه عشان اطلع وقبل شهر بس من موعدالخروج جت السجانه وقالت امش المديره تبيك دخلتني المديره قلت خير طال عمرك قالت بكره موعد بنوديك المحكمه قلت محكمه ليش مو انا تحاكمت وتعاقبت قالت تحاكمتي وتعاقبتي على الزنا الان بتتحاكمي عشان التهمه التانيه عصبت وقلت ايش من تانيه ماسويت شي قالت بلى سويتي والانسيتي انك كنتي سكرانه لما مسكوكي؟ جهزي نفسك للسؤال وانصحك تعترفي عشان ما يزيدوا لك الحكم
يا الله انا نسيت ..معقول لسه في عقاب تاني وانا الي فكرت اني خلاص بصير حره..
تاني يوم اخذوني المحكمه واستجوبوني وقال الشيخ نحكم عليك تنضربي 40 جلده و6 شهور حبس..يا الله..
خرجت مدمره ورجعوني السجن ..اول مادخلنا حسيت اني ادخل لاول مره ومن جديد نفس الشعور..لما خلص الشهر نقلوني زنزانه تانيه بقسم تاني مع مسجونات تانيين وفارقت خوياتي بعد ماتعودت عليهم وتونست بهم..الزنزانه التانيه كانوا المسجونات فيها شي تاني..كلهم متكبرات وشايفين نفسهم وحالتهم الماديه احسن ..حسيت بغربه فوق غربة السجن وحسيت بالوحده والاحتقار بس وش بيدي والشغل زاد..
ومثل المره الاولى استدعوني وبلغوني ان الجلد بيتنفذ..فحصوني وتجهزت وودوني
ونفس المره الاولى ضرب ووجع واهانه.. قال توبيخ ..ماستحيتي من ربك ياعاصيه ما صنتي دينك مااحترمتي نفسك ومادري ايش بس اذكر طول الجلد وانا اسمعهم يسبوني
وجع قلب ووجع جسم
بعد ماخلصوا مادخت مثل المره الاولى قمت ومشيت معاهم على رجولي ع الانفرادي..هذه المره ولا كلمه بس قيدوا رجولي ودخلوني وسكروا الباب جلست ابكي من الوجع والذل والحرقه..كل الي انا فيه من سنه وشهرين من غلطه سويتها في ساعاتين او ثلاث..غلطات مادمت لذتها حتى ساعه وعقوبتها سنوات وليالي وضرب يترك علامات تدوم اكثر من دوام لذه المعصيه ..انا وين كان عقلي بس
تاني يوم اول ماطلعوني من الانفرادي استدعتني المديره وقالت طلبوك بكره للتحقيق
قلت على ايش قالت على شبكة الدعاره ..قلت وش من دعاره انتم بتجننوني ؟ قالت الشقه الي مسكوك فيها نسيتي انها كانت تبع الدعاره قلت لها وانا اصيح انا مارحت دعاره رحت شقة الانسان الي كنت احبه قالت يا مسكينه هذيك موبشقته هذيك استأجرها من صاحب العماره الي يأجر العماره بالكامل للدعاره..قلت يعني انا كنت في نظره ساقطه؟ ماكنت حبيبته؟ قالت انتي ايش تشوفي؟ ماوداكي بيته عشان يغلط معك ووداكي شقة دعاره وش بتكوني بنظره يعني؟ المهم جهزي حالك ..شرطيه طلعي المسجونه
طلعت وانا جثه بلا روح ..كل الي انا مافيه ماكان لاجل الحب..كل الي قاله لي عن التحرر وعن الحب وتضحية العشاق من اجل بعضهم كان كذب..حق المراه بانها تحب وتعشق وتجرب كل شي بنفسها كان كذب..ما كنت بنظره اميره مثل ما قال..ماكنت اكثر من مجرد ساقطه..خسرت كل حياتي ومستقبلي واهلي وشرفي وراحتي وكرامتي وضيعت نفسي بس عشان واحد ماحبني ولا حتى احترمني..
حسرة وندم الدنيا اكلت قلبي .. كنت بغروري افكر اني فاهمه كل شي طلعت غبيه وما فهم باي شي اصلا..استاهل كل الي حصل لي واكثر بعد
مرت الايام بعدها بهم وغم ونكد مايعلم به الا الله ..اتعاملت معاملة خرقة المطبخ الي يمسحو فيها البلاط..كل يوم مسحوبه للمخكمه واستجواب وتحقيق واتهامات وبهدله و كنت يجلسوني مع البنات الي يشتغلوا بالدعاره وكاني واحده منهم ..انا غلطت صح بس ماكنت فاجره ولا اشتغلت بالدعاره ..ست شهور تحقيقات بس ماعرفت اثبت برائتي وانحكم علي في الاخير بالسجن 3 سنين و 300 جلده!!
صارت فضيحتي فضيحتين وانكتب علي اظل بالسجن والشقا..
استسلمت لمصيري وعشت اتجرع غصص السجن ومرارته..السجن يا اخواتي مرارته مايحسها الا الي يجربها عسى ربي مايكتبه على احد..انعزلت عن الدنيا كلها وحسيت اني منبوذه ومنسيه..الوحيده الي كانت تزورني بنت خالتي وماكان تقدر تزورني كل شهر وانا عاذرتها مين يطيق يدخل هذا المكان ثم انها كانت تدرس الجامعه وماعندها وقت..انا جالي اكتئاب والحزن والضيق ما خلوني اقدر اتعلم اي شي داخل السجن..قسموا لي الجلد وصار اسبوعيا بس كان شديييد اكثر من اول مرات ..قالوا التعزير يكون شديد..المشكله ان جسمي كان ينحل باستمرار من الهم ما ظل جلد يتحمل الضرب كنت احس الخزرانه تضرب عظامي مباشره لكن وش اسوي
مادري كيف مرت الايام حزينه كئيبه..كل المناسبات تمر وانتي لحالك..منبوذه وماحد يبغى يعرف عنك شي..رمضان بدون لمة الاهل وزيارة..مافي تنامي وتصحيك امك للسحور..ليلة العيد حسره مابعدها حسره..ماراح تصحى تلبس جديد وتعايد اهلك وتاخذ عيديه من اقاربك ولا راح تطلع تتونس وتشم الهوا..مكانك بين جدران هالسجن منبوذه كل الناس يعايدوا بعض وماحد يذكرك حتى
مرت سنتين من الحكم التاني وبقى لي سنه..لما جت ندى تزورني قالت انها خلاص بتتخرج من الجامعه وراح يسوون حفلة تخرج ..يا الله لو اني مادخلت السجن كنت بتخرج انا معاها..قالت كم تمنيت لوكنتي قادره تحضريها..شوفي ايش جايبتلك وطلعت جوالها وفتحته على صوره امس وقالتلي امس كان عيد ميلاد اختك الصغيره وسووا لها حفله..كانت توريني صور الكيك والاكل وانا اشوف بيتنا والحنين يعصر قلبي..اشتقت لبيتنا ولغرفتي وسريري ومرايتي وعطوري وثيابي الماركات..اختي واخوي..كبروا وانا مو موجوده وشكلهم نسيوني..حتى هم مابيذكروني..قلت ندى ارجوكي قولي لامي وابوي يسامحوني بس..طيب يجون اشوفهم ولو مره انا اتعذبت وخذيت جزائي ومازلت ادفع الثمن ..بس ابغى اشوفهم قوليلهم..قالت والله انا حاولت كثير معاهم بس مافي فايده بس اوعدك بحاول تاني لعيونك..
بعد اسبوعين يمكن او ثلاثه كان عندي زياره وقبلها كان يوم الجلد..يوم قالولي زياره ومشينا للمبني التاني كانت الشرطيه تمشي بسرعه وتصيح فيني امشي تحركي وانا انفاسي تتقطع من التعب والشمس والقيد في رجلي كان مشدود مره ..اول ما دخلت انصدمت من المفاجاه هذه المره لان الي جاني الزياره كان ابوي..جيت ابي ارتمي في حضنه صاحت بي العسكريه مكانك وجرتني جر قبل ما اوصل لعنده واشرت للكرسي وقالت هنا مكانك السجينه تجلس هنا لا تستهبلين والا بلغي الزياره وارجعك..ابي ظل ساكت والحارسه تصارخ فيني ومصدوم.. جلست وانا مو مصدقه عيوني ..حتى ابي ماتكلم بس كان يناظرني وبعيونه دمعه ويردد لا حول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله..ماكذبت بنت خالتك ..تغيرتي كثير يابنتي لولا صوتك ماعرفتك ماني قادر اصدق ان هذه طفلني ..وش سوو فيك بس قلت ماحد سوى فيني شي انا الي سويت كل شي واخذت عقابي
ليش صرتي هزيله يجوعوك؟ حرموك من الاكل ..ضربوك ..وش السواد تحت عيونك وش شحوب وجهك انتي مريضه؟ طمنيني
قلت انا مو مريضه والاكل مليان والنوم مافي اكثر منه
طيب ايش الحكايه يعذبونك؟
قلت مثلي مثل كل هالمسجونات اكيد بننضرب لما نغلط
سكت ابي ومو عارف ايش يقول..قلتله ليش ماسألتوا عني من يوم انحبست ليه مازرتوني مو انا بنتكم؟
قال انتي خنتي ثقتنا وحطمتي املنا ولطختي سمعتنا ,,كنل غاضبين عليكي
قلت ادري انكم غاضبين علي عشان كده انا تبهدلت..ماشفت يوم راحه ضربه فوق ضربه ومشكله ورا مشكله
قلتله انا ارجوك يبه طلعوني من هنا لا تخلوني اكثر انا تعبت والله واخذت عقاب ضعف عقابي تكفون سامخوني وطلعوني ..قال ماهو بيدي انا يابنتي..انتي محكومه وعقوبتك ما انتهت
قلت وين امي ليش ماجبتها معك..
قال بصراحه امك ماهي مستعده تسامحك ابدا وانا كنت بعد كنت رافض..بس بعد الحاح ندى وزنها علي قررت اجي كنت ابغى اقلك لا توسطي ولاترسلي حد يستعطفنا ..بس لما شفتك قلبي وجعني ماتخيلت بيوم توصلي لهذه الحاله
يابنتي البكر ككنتي املي في الدنيا بس كسرتيني لكن انا سامحتك الان وبدعيلك من كل قلبي الله يفك سجنك ويهديكي ويهون عليك الي انتي فيه..انا بسافر بعثه ويمكن اظل هناك فتره طويله..انتبهي لنفسك اشوفك على خير وجاء وباسني على راسي ..قتلني الحنان الي حسيت فيه..يا الله كم كنت محتاجاه من اول وكم تمنيت ساعتها ارتمي بحضنه وابكي على صدره لكني مسجونه مايحق لي المس الزائر..هذا ابوي يا ناس موبزائر..
خذتني الحارسه ورجعتي لمبنى الحبس..كنت امشي ودموعي زي المطر..يوم سامحني ابوي واحتجت حنانه وجاني الامل يطلع مسافر..ليش يادنيا تقسي علي وماترحميني ....
حتى بنت خالتي..الامل الوحيد الي باقي لي,,جت تاني اسبوع وقالت جيت اودعك بسافر النمسا عند ابوي واحضر الماجستير والدكتوراه هناك..حسيت الدنيا وقفت فجأه..حتى انتي ياندى بتخليني لوحدي..ماكان باقيلي غيرك..ورايحه تدرسين الدكتوراه وانا بين جدران السجن بلا مستقبل وبلا شهاده بلا امل وبلا حلم ولا اهل ..حاولت ابتسم وقلت مبروك حبيبتي الله يوفقك قالت امين يارب ويعينك ويفك سجنك ويخفف غربتك..اوعدك ما انساكي بكون اتصل عليكي..انا اشتريت لك جوال وتركته باسمك في امانات السجن..اول ماتطلعي بيسلمونك قلت ياعالم متى اطلع هذا اذا كنت بطلع اصلا او بقضي حياتي كلها مسجونه صاحت الله لايقدر لاتقولي كده ****لله بتطلعين وتعيشي الحياه وتعوضي كل شي..
وش اعوض بس ياطيبه؟ العمر مايتعوض والروح شاخت ..صرت احس ان عمري 80..كبرني الهم والعيون انطفت وكل شي ذبل فيني ومات..
انكسرت بعد سفر ندى ومن قبلها ابي.... وزادت الحياه بالسجن قسوه..السجانات في القسم الي انا فيه شديدات مره وكل شي صراخ وسب
مره خلوني امسح بلاط السجن بخرقه وانا اصلا ظهري صار منحني وصار المه مزمن من كثر ما انجلد قلت لهم انا ظهري يعورني ابغى ممسحه بعصا قالوا ماتبي كمان شغاله تنظف بدلك؟ حركات المسكنه هذه والممارضه مكشوفه..قهرتني قلت انا ما اسوي حركات انا كل اسبوع انجلد على ظهري وانتم تخلونا نشيل اكياس الدقيق والسكر والرز ونوديهم من الحوش للمخزن ونشيل دبب الماء
قالت اي انتي بسجن موبفندق يعني تخدمي وتتعبي وتشقي عشان تتنظفي من وسخك وتتعلمي الادب والانضباط وتنسي القذاره والاجرام ولو انهم في دمكم يامسجوناتا ..الارض تنظفينها بالخرقه والجردل ابغاها تبرق..بسرعه..
احمر وجهي ومن كلامهم وانقهرت وكنت برد عليها لكن ذكرت اني لو رديت بطلع انا الغلطانه..دايما السجينه غلط والسجانه صح
امري لله جلست على ركبتي وامسح وظهري قتلني من الالم ..بعد ماخلصت امسح وانشف الارض جت هذيك السجانه ومعاها جردل فيه مويه وسخه وكبته على الارض قدامي وقالت هذا عشان تشتغلي وانتي ساكته مره تانيه وتبطلي فلسسفه..
انا ماعاد تحملت..قلت لها انا بمسح شي انتي كبيتيه وانتي نظفيه
جن جنونها وجرتني من شعلاب بقسوه وقالت من دي الي تمسح البلاط؟ دا عمل السجينه وانتي سجينه
امرك تمسحيه فورا
قلت لا يعني لا
قالت حلو..جتلك الفرصه تشوفي العاصيه كيف نأدبها ونربيها وننسيها حليب امها ..الظاهر احنا نعاملكم بانسانيه زايده وهذا غلطنا ..المذنبات مالهم الا العقاب..سيبي الجردل والخرقه يا مسجونه واوقفي ونادت للسجانه التانيه ..جيبي لي قيد لليد والرجل
قلت ليش القيد قالت لا بس ابغى احطهم اكسسوار في يدك ورجلك وعلشان تكوني كشخه وانتي في الانفرادي
انفرادي لا خلص انا اسفه الان بمسح البلاط قالت فات الاوان خلاص هاتي يدك مديتهم وجلست تسكر الكلبوشات بقوه على يدي ونفس الشي برجولي وقالت امشي
مشيت بصعوبه والحديد ذبح رجلي لكن ماباليد حيله..فتحت الباب ودخلتني وسكرت الباب..جلست وانا مقهوره..وش سويت انا عشان تحجزني بالانفرادي ماقلت شي غلط
تاني يوم من بعد صلاة الفجرانغتح باب الزنزانه ووطلعتني يلا وراكي شغل فلت وش من شغل؟؟
امرتني انظف حمامات السجن اكرمكم الله كلها وظلت واقفه تراقبني....جلست انظف ودموعي
تنزل زي المطر..حسيت اني نكسرت وانذليت؟؟
والسجانه مستمتعه باذلالي
نظفت الحمام 5 ساعات وبعد ماخلصت ودتني اجمع اكياس الزباله من كل الاقسام واخرج احطهم في حاوية القمامه باخر الحوش في الشمس الحارقه وبعد ماخلصت التنطيف خذتني مباشره للانفرادي حتى ماخلتني اغير ثوبي وطبعا مانسيت تقيدني كالعاده..
طلبت من سجانه تانيه تعطيني ورقه وقلم
كتبت رساله..
امي الغاليه
اشتقت لك كثيرا..قلبي في غربه من يوم قاطعتني
حسيت باليتم يامي وانا اشوف امهات السجينات يزورونهم ويضمونهم وانا مالاقيت حد يضمني ويمسح على جراحي
تعالب وشوفي بنفسك اني اخذت الجزاء وندمت
من يوم دعيتي علي و ربي يعاقبني بكل انواع العقوبات
يما لا تقاطعيني طول العمر انا محتاجتلك ولحنانك انا السجن دمرني وكل الدنيا قست علي فلاتكوني انتي والزمن علي
يكفي بالله عليك قطيعه وسامحيني
تعالي زوريني يما اخاف اموت في السجن وانتي مقاطعاني وغاضبه علي
بنتك الي تفدي تراب رجولك تسامحيها
الصباح لما جت السجانه تخرجني انظف الحمامات سلمتها الرساله وطلبت يوصلوها لامي..
بعد يومين وانا في الانفرادي انفتح الباب ورمت السجانه الرساله في وجهي وقالت وهي تضحك شماته : امك مارضت تستلم وقالت ماعندي بنات مسجونه
قلت لك لاتسوين نفسك شي وانتي مجرمه وبنت سجون تضيعون شرفكم وتوسخون سمعة اهاليكم وترجعوا تبكوا وتشكوا
وسكرت الباب ..
كلامها ظل يتكرر بعقلي وكل العذاب الي شفته مر بلحظه قدام عيوني
قلبي ملاه اليأس
مافكرت لحظه وقطعت الزر الحديد الي كان في سروالي وبطرفه المدبب قطعت وريدي
ماحسيت باي الم وانا اقطع يدي مزقتها تمزيق ولاحسيت بشي كنت كاني منومه مغناطيسيا وجلست انزف بهدوء..
صحيت على سرير ابيض ..ما استوعبت انا وين بالبدايه ..شويه شويه عرفت اني بمستشفى لما شفت الشرطيه على الباب
حتى الموت ماقدرت اخذه
كان الصداع يقتلني قمت بغسل وجهي جيت بنزل من على السرير وشلت الغطا شفت ان رجلي اليمن للاسف مربوطه بالسلاسل في السرير
حتى وانت مريض او تموت لازم تتقيد
عطوني ادويه ومهدئ وركبوا لي محاليل..حسيت اني اختنقت من كل الحاجات
غبت عن الوعي شوي ولما صحيت شفت امي
فكرت اني احلم
هبيت من رقدي ابرتمي عليها وابوس رجولها بس السلاسل ردتني
اخيرا ياماه
قالت وش اخيرا ؟ انا الي قلت اخيرا اخذك ربنا وافكنامنك بس طلعتي مثل القطه بسبعه ارواح
انخرست..ماقدرت اتكلم ..ماتوقعت كل هذه القسوه وانا على فراش المرض
قالت اسمعي انا جيت اسألك فين الذهب الي كنتي لابسسته يوم دخلتي السجن
قلت بصوت مكسور عند امانات السجن
قالت خلاص بمر اخذها منهم
ماتحتاجيه وانتي ومسجونه وحتى لو احتجتيه ماتستاهلي غير الكلبوشات الي يسحبوك فيها
على فكره خبروني بعد ماتتعافي بيعاقبوك على الانتحار..جهزي نفسك
وهذا الي حصل فعلا وانحكم علي من جديد ب6 شهور سجن منهم شهر حبس انفرادي مشدد وطبعا عطوني نصيبي من الجلد..120 جلده لما اتعافي...مايقصرون
كملت 5 سنين وانا في السجن..وتعلمت كل شي غلط ..مابقى شي ماسويته
اتصلوا يبغون ابوي يجي يستلمني..في البدايه امي قالت مانبغاها ولا حنا اهلها
لما ضغطوا عليها قالت ابوها مش موجود ومافي محرم غيره يستلمها لما يرجع ابوها يجي ياخذها
ظليت بعدها بالسجن كمان سنه وما اجى ابوي..ضغطوا في السجن على امي تجي تاخذني وتجيب حد من اقاربي الرجال
اضطرت تجيب ابن خالتي اول ما دخلوني عليهم امي دارت وجهها وابن خالتي نظر لي بكل كراهيه وقال قبح الله صورتك ..امشي
قبل لا امشي معاهم كتبوني تعهد اطيع امي طاعه تامه وما اعصيها مهما كان الامر..وكتبت التعهد
انكسرت فرحتي بالطلعه.. وصلنا البيت
جو اخواني الصغار..ماعادهم صغار..اختي صارت عروس واخوي شاب..وماعرفوني زي ماكنت متوقعه سالوا من دي ياماما؟
قالت لهم دي اخت ريتا الشغاله
اول مادخلنا من الغرفه قالت ووش اقول؟ تبغيني اقولهم هذه اختكم الزانيه خريجة السجون
ماصدقت اذني وطالعتها قالت ايش عندك اعتراض؟
نزلت راسي وقلت لا
ورجعت اطلع غرفتي يا الله مو مصدقه انا بغرفتي من جديد ..سريري كم حلمت به وانا انام على فراش السجن ..جيت اجلس صاحت امي وقفي عندك
انتي نزيلة سجون والاغراض الي باليبت لناس شريفين راقيين ..الفراش هذا مابتنامين عليه وطلعت لي فراش نحيف نفس فراش السجن وقالت هذا الي يناسبك
سمرت الشباك وباب البلكونه وسكرت الدولاب عشان لاتفكرين تلمسي شي من الملابس
قلت هي اغراضي
قالت كانت
انتي ماتشوفين نفيك في المرايا؟ ماتناسبك الثياب الانيقه بهذا الجسم الي مثل خيال المأته
انا اشتريت لك اغراض تناسبك
جيت اطالع كلها جلابيات طويله الوان مقززه واسوا انواع القماش
شعرك تغسليه وتغطيه باستمرار كانك في السجن بالضبط ما بغى تمليلي البيت كم حشرات السجن
ماتطلعين من لغرفه ابد الا وقت الغدا تروحي بنفسك تجيبين الاكل التي تسويه لك ريتا بامري وترجعي تاكليه لوحدك في الغرفه وتغسلي الصحون الي اكلتي فيها وترجعي للغرفه مباشره ما تكلمي احد واذا يوم فكرتي تطلعي من دون اذني راح اجيب سلسله
ضوء الغرفه تطفيه الساعه 12 اجباري
قلت امرك
قالت الله يصبرنا على بلواك
خرجت وسكرت الباب
حاولت اصبر نفسي ..قلت ماعليه انا الان معاها بنفس البيت وبحاول اقنعها
دخلت اتروش وطلعت..لاول مره اشوف المرايا
شفت جسمي كله مليان جروح وعلامات الجلد بعض منها موجود..وشم العقاب
حاولت اتحمل القسوه
حاولت اصبر وقلت انتي جرحتيها والي سويتيه مو سهل
اتحملي
مافي فايده
كل يوم كرهها واحتقارها يزيد
كل يوم تعايرني باني زنيت وانسجنت
قالت كانوا يجلدوك زي الحمير
صرتي مسخ
انتي عار
يلعن الساعه الي خلفناك فيها
كل يوم من هذا الكلام وانا احاول اصبر والا انفعل بس طفح الكيل
صرخت بحرقه كفايه بهدله
مافي بقلبك رحمه
حرام علي ارحميني..قلتها بصوت عالي
قالت كمان ترفعي صوتك بوجهي..انا قلت مانك فايده ماحد صدقني..فجور ووقاحه؟؟
بدل ماتحمدي ربك انه عطيناكي فرصه تانيه لكن الي مثلك مايستاهل شي ..ومثل ماطلعتك من السجن برجعك تاني له هناك يعرفون يتعاملون مع اشكالك ويأدبونهم اكيد حتى انه وحشك
جهزي حالك بشتكي عليك واقول انك عاصيه وعاقه وماقدرت عليك وعلى فجورك وساعتها بتدخلي سجن العقوق مباشره و لاتنسي انك كاتبه تعهد..قلت اي رجعيني السجن ارحم لي على الاقل في السجن اسمي مذنبه واتعاقب ..
هذه هي حكايتي مع الانحراف وطريق النهايه..انا مجهزه نفسي ومستعده لان باي لحظه بيدخلون علي وياخذوني على السجن ويمكن اظل فيه للابد هذه المره
ماعرف كيف راح يكون السجن هذه المره ولا وين بس سمعت ان الي عمرها فوق الثلاثين بيسجنونهم في مكان تاني غير اللي انا كنت فيه..

انتبهوا لبناتكم
وسامحوهم واذكروني بدعوة
الله يجزيكم كل خير.
انتهت.
😭😭😭😭😭😭"
هل رأيتم..؟
هذا نتيجة من أطاع هواه وقصر مع خالقه ومولاه
هذه النتيجة لمن انخدعت بتحرير المرأة
واغترت بالغرب
واتبعتهم
والله حذرنا من اتباعهم ومن اتباع خطوات الشيطان
فهو لنا عدو مبين
ما رأيكم هل ماحصل لهذه الفتاه استحقته ام انها ربما ظلمت؟
(منقول)




من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
الى كل فتاة مخدوعة شاهدي كيف يفضِّل السجن والترحيل على الزواج من فتاة اختلى بها ساكتون إسلاميات 5 15/01/2012 02:46 AM
صور تعبر عن نفسها semo غرائب وعجائب وصور عامة 2 28/04/2011 12:19 AM
هل فتاة النت فتاة سيئه ولا يفضلها الشباب..؟ دموع الرصاص أرشيف المنتدى 0 29/06/2008 07:58 AM
صورةامرأة حولت نفسها لقطة ابن الحسين غرائب وعجائب وصور عامة 2 17/12/2005 08:56 PM
وهبت نفسها وعرضها لله عز وجل الحبوبه إسلاميات 4 12/06/2005 12:45 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات