عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > الحديث والسيرة النبوية
الحديث والسيرة النبوية { وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين } محمد صلى الله عليه وسلم

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21/04/2014, 06:56 PM
السعيد شويل
مُتـواصل
 
سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
************************************************** ************
ولد عليه الصلاة والسلام لاثنتى عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول عام 571 ميلادية .
هذا العام سُمى بعام الفيل فيه طاف بأهواء أبرهة الحبشى وجنده كيداً لبيت الله وانتووا الأذى والسوء لحرم الله وهمّوا
ليقصدوه يتقدمهم الفيل يعتزمون هدم
ا
لكعبة المشرفة فأنزل الله بهم الجزاء والعقاب .
يقول سبحانه وتعالى : ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ وَأَرْسَلَ
عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ
تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ )

...
كان الأحبار من اليهود والرهبان من النصارى يترقبون مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم وينتظرون مبعثه .
كانوا يعرفون نعته وصفته لما يجدونه مكتوباً عندهم فى التوراة والإنجيل ولما أخذ الله عليهم من العهد والميثاق
بأن يقوموا باتباع دينه والإيمان برسالته .

كانوا يستفتحون به على أهل الكفر والشرك لما هم عليه من التوحيد والإيمان ولما كان عليه أهل الكفر من الباطل
وعبادتهم للأصنام والأوثان . وكانوا يخبرونهم بأن الوقت قد حان والزمان قد آن لمولد النبى الأمى العربى الذى
سيبعثه الله بدين التوحيد ملة سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام .

...
أرضعته كريمة بنى سعد بن بكر وشريفتهم وإبنة سيدهم السيدة حليمة السعدية بنت أبى ذؤيب عبد الله
بن الحارث بن ....... بن سعد بن بكر .. زوجها شريف قومه وابن عمها الحارث...... بن سعد بن بكر .

احتضنته السيدة بركة أم أيمن فى صباه وطفولته بعد موت أبيه وأمه .
آواه الله بفضله ورحمته وكفله بمِنّه ونعمته وكانت عين الله تحفظه وترعاه ( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى )
عصمه الله من هواجس ومرديات الهوى . وتولى الله توفيقه وأحسن عونه وسدد الله رأيه وأرشده
إلى سبيل الحق والهدى .
( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى )

...
صلى الله عليه وسلم
كان عف اللسان غض البصر يبسط للناس وجهه ويلين لهم كنفه ويخفض لهم جناحه لا يحمل حقداً ولا يسرّ ضغينة
كان
متورعاً عما يريب مترفعاً عما يشين أو يعيب مفطوراً على العدل مجبولاً على الرحمة والفضل .

لم يعرف له زلة ولم تذم له خلة .. كان ذا خلق عظيم لقب بين الناس بالصادق الأمين .
شهد الله له فى كتابه فقال له : ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ )
...
حبب الله إلىه الخلاء فى غار حراء لما رآه من كفر وضلال أهل مكة ومن عبادتهم للأصنام واقترافهم
للذنوب والآثام . يقول جل شأنه : ( وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى )

أمره الله أن يتبع ملة التوحيد الملة الحنيفية ملة سيدنا إبراهيم عليه السلام وأمره أن يعبد رب البلدة الحرام .
هداه سبحانه وتعالى إلى الطريق القويم والصراط المستقيم فآمن بالله ولم يشرك بوحدانيته .

( قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً )
...
بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أشدّه وعمل بالتجارة مع جده وعمه .
كان لقريش رحلتين فى التجارة ألِفتهما واعتادت عليهما رحلة فى الشتاء ورحلة فى الصيف .
الأولى إلى البصرة والشام . والأخرى كانت إلى بلاد الحبشة واليمن .
يقول عز وجل :
( لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ )

تزوج صلى الله عليه وسلم من سيدة نساء قريش أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها وأنجب منها

أبناؤه وبناته : القاسم . فاطمة . رقية . أم كلثوم . زينب . عبد الله ( الطاهر والطيب ) . إبراهيم .

أغناه الله من جوده وكرمه وأسبغ الله عليه من نِعمه وفضله ورَزقه الله وكفاه . ( وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى )
...
شرح الله صدره لدين الإسلام وألقى فى قلبه اليقين والنور المبين فكان عليه الصلاة والسلام هو أول المسلمين .
( قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لاَشَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ .. وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ )
...
مبعثه كان دعوةً لما قضاه الله فى علمه دعا بها خليل الله سيدنا إبراهيم عليه السلام حين قال :
( رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ )
وبشارة بشر بها سيدنا عيسى المسيح عليه السلام قومه من بنى إسرائيل من اليهود والنصارى فقال :
( وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ
وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ )
...

بعثه الله من مكة ( أم القرى ) فكان مبعثه من الأميين وفى الأميين وإلى الأميين . يقول العزيز الحكيم :
( فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ )
اصطفاه الله لحمل أمانته وبلاغ رسالته وأرسله نبياً ورسولاً إلى كل العالمين .
أمره الله أن ينذر بها قومه خاصة . ثم الناس عامة . فقال له :
( وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا )..........( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً )
...
لسانه كان أفصح لساناً وأبلغ كلاماً بعد كتاب الله وهو لم يخط قلماً أو يقرأ كتاباً . يقول جل شأنه :
( وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ )
عدم القراءة والكتابة لرسول الله معجزة وإعجازاً من الله لما قدره الله وقضاه بأن آيته والدلالة على صدق نبوته هى
كتاب كريم وقرآن حكيم وحتى لايرتاب المشككون أو يدّعى المبطلون أنه قام بكتابة كلام الله أو تم إلإملاء به عليه .
...

خصّه الله بعلم وتعليم من عنده لا يخضع للقوانين أوالنواميس التى وضعها لهذه الحياة .
( عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ).. ( وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ .. وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً )
علمه وتعلمه يعلو فهمنا وإدراكنا وقدرة عقولنا وعقول كل البشر ..
...
أنزل الله عليه كتاب مبين وقرآن عظيم فيه نبأ الأولين والآخرين وما كان من قَصص الأمم والسابقين .
أنزله الله عليه مفرقاً ومنّجماً على مر الأيام والليالى والشهور والسنين .
سُمّىَ بالكتاب للعناية بتدوينه كتاباً وبالقرآن لحفظه وقراءته قرآناً .
أدهش العقول والألباب وأبهر فصحاء العرب وأمراء البيان . ووقف الإنس والجان أمامه حيارى مبهوتين .
علِمه من علمه وجهِله من جهله لا يعلم به من جهله ولا يجهله من علمه .

...
عجز المشككون والمبطلون العرب من أهل الفصاحة واللغة عن الإتيان بمثله أو بما يضاهيه ويماثله .
عجزوا عن الإتيان بعشر سور . أو بسورة واحدة . أو بمجرد حديث يشبهه .

عجزوا ومن تلاهم من سائر الأعصار أعجز .
.
************************************************** **************
سعيد شويل






من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 11/06/2014, 08:59 PM
صورة لـ زهرة الياسمين
زهرة الياسمين
مُشــارك
 
وردة المكان : سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

محمد صلي الله عليه وسلم اشرف خلق الله عزوجل و هو شفيعنا يوم القيامة



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 07/12/2015, 04:32 PM
السعيد شويل
مُتـواصل
 
: سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

..................................


صلى الله وسلم على خاتم الأنبياء وسيد الأصفياء وإمام العلماء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
..
شكرا لكم أختى الفاضلة زهرة الياسمين على مشاركتكم الطيبة

.............................



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 10/12/2015, 05:25 PM
السعيد شويل
مُتـواصل
 
: سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

" محمد بشر وليس كالبشر "


صلى الله عليه وسلم ..

حين قال له الكفار والمشركين ما أنت إلا بشر مثلنا .. أخبره سبحانه وتعالى أن يقل لهم :

{ قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ }

{ هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَراً رَّسُولاً }

عليه الصلاة والسلام

ما هو إلا بشر رسول .. بشر يوحى إليه .. فهو ليس كالبشر بل هو وحى يوحى إليه

قال عنه رب العزة :

.. { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } ..

.................................



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة السعيد شويل ، 10/12/2015 الساعة 09:33 PM
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

نقل الموضوع إلى:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
غزوات النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم السعيد شويل الحديث والسيرة النبوية 1 15/01/2013 10:08 PM
أنوار المصطفى صلى الله عليه وسلم السعيد شويل إسلاميات 0 02/11/2012 05:06 AM
تفجير مرقد أحفاد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ام حسن منبر السياسة 9 22/03/2012 06:41 PM
النقشبنديون يستلهمون النصر من سيرة الحبيب المصطفى قاهر الاعداء أرشيف المنتدى 0 22/08/2011 01:08 AM
الآية التي أبكت المصطفى صلى الله عليه وسلم alanfal إسلاميات 13 23/04/2011 12:03 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات